عرض مشاركة واحدة
#1  
غير مقروء 12-10-2009, 04:54 AM
عضو عامل
غير متواجد حالياً
Egypt     Male
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 40
 تاريخ التسجيل : Nov 2009
 فترة الأقامة : 3303 يوم
 أخر زيارة : 08-05-2012 (08:31 PM)
 العمر : 40
 المشاركات : 2,580 [ + ]
 التقييم : 11
 معدل التقييم : محمد دياب لا يوجد تقييم حاليا
بيانات اضافيه [ + ]
008 أحــــــــــــــــــبوا اللـــــــــــــــــــــــــه.....



 

إبدأ بنفسك
هل المحبة لله تكون دفقة واحدة او لا تكون ؟
أليس هذا مخالفاً لرحمة الله التى أودعها تعاليم دينه طبقاً لاحتمال البشر
انا ألتقى بشباب يحاولون تغيير أنفسهم . أحدهم يقول أنه نادم على كذا والاخر يقول أنه نادم على كذا و الاخر يقول أنه يبكى لأنه فعل كذا ويعاهدون الله على عدم ارتكاب المعاصى رأيت شاباً يمزق علبة سجائره أمامى ويقول أنه لن يقرب شيئاً لا يحبه الله وتتأذى منه الملا ئكة ورأيت آخر يمسح من ذاكرة محموله كل الأرقام التى كانت تدعوه للفسق والمعصية
شاب ثالث ذهب الى عالم دين يقول له أنه على علاقة غير مشروعة بفتاة وأنه يخشى أن يتركها فيغضب الله لأنه تخلى عنها فقال لة العالم ا اللة سيحبة ويرضى عنة لو نجح فى اتخاذ هذا القرار . فعاد الى بيتة و اتصل بها و قال لها أنه لن يتصل بها مرة أخرى لأن الله أغلى عنده من أى شىء أخر . وقفل السكة وهو فرحان كأن الله يقول له سأبادلك حباً بحب ... يذهب لصلاة العشاء فى المسجد فينادية امام المسجد فيناديه إمام المسجد ويعرض عليه أن يعلمه القرآن . فتعلم سورة البقرة فى شهر حفظاً {ومن الناس من يتخذ من دون الله أنداداً يحبونهم كحب الله و الذين آمنوا أشد حبا لله} لهذا لا بد من وجود الفتن فى حياتنا لكى يقول لك اترك فتقول له سمعاً وطاعة ولذلك يقول أهل النار أثناء دخولهم النار { تالله إن كنا لفى ضلال مبين اذ نسويكم برب العالمين}

انظر النبى صلى الله عليه وسلم أثناء دخوله المدينة يقول " أيها الناس أحبوا الله من كل قلوبكم أحبوا الله لما يغزوكم به من نعم"

أحبة لأنه يحبك
إذا أردت أن تحب الله تذكر نعمه عليك، أنت ترى، وهذه نعمة حباك بها بينما غيرك لا يرى ... أنت تحس الآن وغيرك لا يحس أنت تتحرك وغيرك قعيد لا يتحرك أنت تفهم وغيرك مريض عقلى لا يفهم أنت مسلم أترى نعمة عليك منذ ان ولدت و حتى اليوم ؟ ماذا أنفق الله عليك منذ أن خلقك حتى اليوم ؟ لحم أكتافك من خير من؟ ولحم أكتاف أبيك و قبله جدك ؟

أحبوا الله لما يغزوكم به من النعم
أنت لا تستطيع أن تحب الله إلا إذا تذكرت نعمته عليك أحبة لأنه سبحانه يحبك ودليل أنك غال عنده أنه أسجد الملائكة لأبيك وطرد عدوك إبليس من الجنة حين رفض أن يسجد لأبيك آدم عليه السلام أنت غال عند الله سبحانه وتعالى لدرجة أنه خلقك بيدية الكريمتين أنت غال عليه لدرجة أنه نفخ فى أبيك من روحه { سويته ونفخت فيه من روحى فقعوا له ساجدين}
انت غال عليه لأنه اختارك من بين المليارات من البشر التى تحيا على الارض وجعلك مسلما" غاندى رجل عظيم جدا" و صلب وناجح وزكى استطاع تحقيق أهدافه وتنفيذ فكرته لكنه كان إذا مرت بقرة يأخذ روثها ليدهن به جسمه . أحمد ربنا أنه جعلك مسلماً ولم يتعبك مثل سلمان الفارسى الذى قضى 20 عاما فى البحث عن الحقيقة
أن الله يحبك لأنك جئت لأبوين مسلمين البشرية ستة مليارات ونصف المليار وقد اختارك الله سبحانه ضمن مليار من المسلمين ثم اختارك من بين المليار ونصف من المسلمين لتكون ضمن المؤمنين الحقيقيين أنه يحبك حقا" فكيف لا تحبه
ولكنه حبب إليكم الايمان وزينة فى قلوبكم يقول النبى صلى الله عليه وسلم ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ويقول الله سبحانه وتعالى { أفرأيت من اتخذ إلهه هواه أفأنت تكون عليه وكيلا"؟
إن أعظم مرض لقلبك ليس أن تكون فى العضلة مشكلة أو فى الشريان انسداد ولكنه أن يعجز عن القيام بالدور الذى خلق من أجله وهو محبة الله عز وجل
لو أن قلبك عاجز عن حب الله إلى اليوم فإنة مريض جداً ويحتاج إلى علاج عاجل ولو أنك عرفت الدنيا بأسرها ولم تعرف الله عز وجل فإنك لم تعرف أحد قط ولو أخذت لذات الدنيا بأسرها ولم تأخذ لذة دمعة عين من خشية الله أو ركعتين بحب لله أو قلبا ينبض بحب الله فإنك لم تتذوق شيئاً من اللذه

قياس الحب
كيف يقيس الإنسان درجة حبه لله تعالى ؟
إذا أردت أن تعرف مقدار حبك لله فإنه مثل النظر إلى وجه الله الكريم مقارنة بالجنة أيهما أحلى ؟
النظر الى وجه الله الكريم أعلى كثيرا" من أية جنة فكذلك الدنيا بمباهجها لا تساوى شيئا" مقارنة بمحبة الله
ولذلك فإن أول عذاب أهل النار هو الحجب عن الله . لا يرون الله ولا يكلمهم ولا يستمتعون بمحبته تقول الآية الكريمة {كلا إنهم يومئذ لمحجوبون ثم إنهم لصالوا الجحيم}
أول مصيبة تحيق بهم هى الحجب عن الله ثم تجىء المصيبة التالية وهى تصلية الجحيم
يقول الله تبارك وتعالى : {وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة}
جعل الله سبحانه أحلى شىء يتمتع به المؤمنون النظر لوجه الله الكريم

أعظم المحبين
هل تعطينا أمثلة ونماذج للمحبين لله ؟
انظر لسيدنا موسى وهو يقول {وعجلت إليك ربى لترضى}
وانظر لسيدنا ابراهيم وهو يقول : {وقال إنى ذاهب إلى ربى سيهدينى}
انظر الى الملائكة النبى صلى الله عليه و سلم يقول" ما من موضع ثلاثة أصابع فى السماء إلا وملك راكع أو ساجد أو قائم إلى يوم القيامة حتى إذا قامت الساعة أو قائم إلى يوم القيامة حتى إذا قامت الساعة قاموا يقولون : سبحانك ما عبدناك حق عبادتك "
لا يكفيهم 50 ألف سنة من السجود لله انظر للنبى صلى الله عليه وسلم فى محبته لله تبارك و تعلى يقول له ليلا : "خشع لك سمعى وبصرى ومخى وعظمى وعصبى "
وانظر إليه صلى الله عليه وسلم وهو يدعوه "اللهم انى أسألك لذة النظر لوجهك الكريم وأسألك الشوق إلى لقائك"

الأمنية الوحيدة للرسول
ويقول صلى الله عليه وسلم داعيا" "اللهم إنى أسألك حبك وحب من أحبك وحب عمل يقربنى لحبك اللهم ما رزقتنى مما أحب فاجعله قوة لى فيما تحب . اللهم ما زويت عنى مما أحب فاجعله فراغا" لى فيما تحب"، لو أخذت منى متعة الانجاب مثلا" فاجعلها فراغا"لى اشغلة بشىء أنت تحبة ولو حرمتنى من شىء كنت أتمناه مثل امتلاك الثروة أو الجاه فاجعل الوقت الذى كنت ساسعى فية لامتلاك الثروة أو الجاه متسعا" لعمل شىء تحبه
لا يقول هذا الكلام إلا النبى صلى الله عليه و سلم لا يعرف الحب بهذه الصيغة إلا محب حقيقى .والرسول كان ينهى عن تمنى المستحيل نهى النبى عن ركوب بحر التمنى لكنه تمنى شىء واحد .وددت أنى أقتل فى سبيل الله ثم أحيا ثم أقتل ,ثم أحيا ثم أقتل لما أعرف من كرامة الشهادة فالشهادة غالية جدا" على الله يريد أن تكون لديه خمسة أنفس يستشهد بها خمس مرات فى سبيل الله ونحن نخشى على أنفسنا أن نخرج أو يمسنا مكروه من عدو
كان النبى عندما تمطر السماء يخرج لتعريض نفسة للمطر فيمسكة و يمسح به جسمه و لما سئل لم يا رسول الله : يقول إنه حديث عهد بالله عز وجل أى أن المطر قادم توا" من عند الله لو لم تحب الله سبحانه فمن تحب غيره إذا فرح أهل الدنيا بالدنيا فافرح انت بالله وإذا تودد أهل الدنيا ل?هل الدنيا من الكبراء والعظماء فتودد أنت لله وقل له أنت تكفينى عن من سواك



 توقيع : محمد دياب


رد مع اقتباس